Personal site - بالعربي
Sunday
2016-12-04
0:48 AM
             
              
اليمن أحلى

               اليمن أجمل 
          


               











أخبــار
                                                                                                                
 



   

        عذب الكـــــــــلام

 


معين الكلام    

    
     

                                                                                             


عندما تشتاق

تتمنى أن تنقلب وجوه الناس كلهم ..

وجـهاً واحدا .. لا يألفه غـيرك ..!

لا يشعر به الا وجدانـــك ..!

انه وجه ذلك الانسان الذي سبب لك

هذا الشعور اللامألوف في نفسك


                                              

My site

بالعربي

تعلمت وأنا سائر في الشارع أو أتابع الأحداث أن أفك شفرات الرموز التي أمامي وأحولها إلى جمل استفهامية، فالمباني ليست أحجاراً ولكنها جُمل تحمل أسئلة شاهقة، والمتجولون في الشوارع ليسوا بشراً من لحم ودم، ولكنهم جمل متحركة مشبعة بالأسئلة. ربما يكون هذا من أسباب عدم اكتراثي كثيراً بعالم المادة وعشقي لعالم الأفكار.. حيث أنني أصهر المادة إلى فكرة، حتى أتمكن من فك شفرات ما أرى!!

لم يكن لدي خارطة توضح الشوارع التي يجب أن أسلكها.. عليّ الاعتماد على نفسي إذن، وأن أخوض الرحلة متحملاً النتائج… كانت تقودني روح المغامرة والفضول… فبدأت بهمة عالية.

المتفاجئون على الطريق السريع

صراخ وبكاء وعويل يرج الفضاء… حالة من الوجوم غلفت وجوه سكان القرية. فقد قُتل مسعود ريحانة القرية، ذلك الطفل الذي لم يتجاوز العشر سنوات… لم تكن الجريمة الأولى، وبالتأكيد لن تكون الأخيرة، فطريق السفر السريع تجتاحه السيارات بسرعة لا توصف، والأطفال يضطرون إلى عبوره كي يصلوا إلى مدرستهم.

اشتهر بيتها بإعداد أفضل كوب عصير طازج، كنت في الشارع المجاور لها، فعزمت على زيارتها للاطمئنان عليها… لا.. ليس الاطمئنان فقط.. لا أنكر رغبتي في تناول عصيرها اللذيذ.
طرقت الباب وقد خفضت بصري لأسفل… فُتح الباب… وإذا بي أمام قدم فيل خشيت أن يخطو للأمام!!
- لا يا بني… أنا أعلم ما أعاني منه… إنها حالة بسيطة، وهذا الانتفاخ في قدمي سببه أنني أكلت اليوم بعض البقوليات واللحوم. لا تقلق سيكون كل شيء على ما يرام. لا داعي للذهاب إلى الطبيب.. أشكرك على اهتمامك.

تزاحمت الكاميرات لالتقاط الصور… أصباتني الحيرة… لماذا يصور الناس ذلك المشهد؟! هل يحتفلون بغروب النور! أم قدوم الظلام؟! ولماذا يودع النور أرضنا بهذا السحر الخلاب؟! تماماً مثلما يفعل صباحاً مع أول شعاع للشمس يشق الوجود.


  وقل رب زدني علما